رابط للانتقال إلى أعلى الصفحة
انتقل الى المحتوى

الأسئلة الشائعة

أسئلة يتكرر طرحها عن فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية  تحديث 11 يوليو 2013

ملاحظة: تحديث مايو 2014 برجاء الرجوع للموقع باللغة الانجليزية

1. ما هو فيروس الكورونا ؟

يعتبر فيروس الكورونا ( تناذر الالتهاب التنفسي الشرق الأوسطي ) نوع جديد من فصيلة كبيرة تشمل فيروسات قد تسبب طائفة من الأمراض للإنسان والحيوان ، فبالنسبة للإنسان هنالك أنواع معروفة تسبب نزلات برد بسيطة يتم الشفاء منها خلال أيام بسيطة ، وكذلك قد تسبب نزلات برد مصاحبة بالتهاب رئوي حاد و منهم ( سارس ) .

2. أين يتواجد الحالات المؤكدة من الإصابات بالعدوى بفيروس الكورونا ؟

في عدة بلدان في الشرق الأوسط و تشمل الأردن و قطر و المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية المتحدة و تونس ، و قد تم الإبلاغ عن حالات في أربع دول أوروبية هي فرنسا و ألمانيا و المملكة المتحدة ( بريطانيا ) و أخيراً ايطاليا . و ثبت أن جميع الحالات لها بعض الاتصال بطريق مباشر أو غير مباشر بالشرق الأوسط . و مع ذلك في تونس و فرنسا و المملكة المتحدة انتقلت العدوى محلياً بين أشخاص لم يتواجدوا في منطقة الشرق الأوسط ولكن كان لهم اتصال (حديث) وثيق مع المسافرين الذين عادوا مؤخراً من الشرق الأوسط .

3. ما مدى انتشار فيروس الكورونا عالمياً؟

حتى الآن غير معروف مدى انتشار هذا الفيروس بشكل واضح ، و تشجع منظمة الصحة العالمية جميع دول الأعضاء على مواصلة الترصد عن قرب لحالات العدوى التنفسية الحادة الوخيمة و مراجعة جميع الحالات التي يظهر عليها أعراض غير عادية بعناية ، و سوف تقوم منظمة الصحة العالمية بالإبلاغ عن أي معلومات مستحدثة عند توافرها ، و قد تم رصد هذا الفيروس فقط في الدول المذكورة أعلاه إلى اليوم .

4. ما هي أعراض الإصابة بالعدوى ؟

تتمثل مجمل أعراض الإصابة بالعدوى في إصابة الجهاز التنفسي بأعراض وخيمة و حادة مصحوبة بحمى و سعال و ضيق أو صعوبات في التنفس ، فمعظم الحالات الإيجابية بفيروس كورونا المستجد كانت بين مصابين بالتهاب رئوي ، و بعضهم كانوا مصابين بأعراض التهابات في الجهاز الهضمي مثل الإسهال ، و بعض المرضى مصابون بفشل كلوي . نصف الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد توفت ، و الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة تظهر عليهم الأعراض بشدة و يعانون من المضاعفات أكثر من غيرهم ، مع ملاحظة أن المضاعفات الحالية التي تسبب هذا النوع من الفيروس قائمة على الحالات القليلة التي تم معرفتها و ممكن أن تتغير بمعرفة أكثر لهذا النوع في المستقبل حسب المستجدات .

5. ما هي طرق الإصابة ؟

ليس هناك أي معلومات متاحة على كيفية الإصابة بهذا النوع من الفيروسات و طرق انتقاله إلى البشر ، و الأبحاث جارية لمعرفة مصدر الفيروس و الأعراض التي تنتج عنها الإصابة و طريقة انتقال العدوى و مضاعفات المرض مع وجود تكهنات حالية باحتمال أن يكون المصدر حيوانياً .

6. هل ممكن أن ينتقل الفيروس من شخص إلى آخر ؟

نعم ، و يوجد مجموعة من الحالات المتصلة ببعضها البعض التي تؤكد انتقاله من فرد من عائلة المصاب إلى فرد آخر سواء كانت حالات مؤكدة أو شبه مؤكدة ، و معظم الحالات حدثت في المرافق الصحية أو بين أفراد عائلة المصاب ، ومع ذلك فآلية حدوث انتقال المرض في جميع الحالات سواء كانت في الجهاز التنفسي ( سعال أو عطاس ) أو الاتصال بالبيئة المصابة بالمريض غير معروفة بشكل كامل و تعتبر قدرة هذا الفيروس للانتقال بين البشر ضعيفة حتى الآن .

7. هل هناك لقاح مضاد للعدوى المستجدة بفيروس الكورونا ؟

لا يوجد حالياً أي لقاح مضاد للعدوى المستجدة بفيروس كورونا ، و لا يوجد علاج خاص لمرضى فيروس كورونا و يتم تقديم العلاجات المساندة للمريض المصاب وتقديم العناية المركزة له .

8. كيفية تجنب الأشخاص الإصابة بعدوى فيروس الكورونا المستجد ؟

كيفية إصابة الأشخاص بالعدوى غير محددة بشكل قاطع إلى الآن مما يجعل طرق الوقاية من المرض بدقة أمر غير سهل حالياً ، و مع ذلك لابد من أخذ تدابير الحيطة و الحذر من الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي ، و أن نتجنب الاختلاط بقرب شديد من الأشخاص التي تظهر عليهم أعراض الأمراض التنفسية من ( سعال و عطاس ) ، و المحافظة على غسل الأيدي جيداً . و يوصي بالالتزام بالنصائح العامة لتجنب العدوى و منها تجنب أكل اللحوم الغير مطهية بشكل جيد و الفاكهة و الخضراوات الغير مغسولة جيداً بالماء و مياه الشرب الغير منقاة . إذا مرضت بالتهابات رئوية أثناء السفر عليك تجنب الاختلاط عن قرب مع الأشخاص الآخرين ، و تفادي نشر العدوى للآخرين ، و أثناء السعال أو العطس ينصح باستخدام المحارم الورقية التي يجب أن توضع في القمامة مباشرة بعد استخدامها .

9. كم عدد الأشخاص المصابون بعدوى فيروس الكورونا المستجد ؟

لمعرفة الحالات المستحدثة بشكل دوري الرجاء زيارة الرابط التالي .

10. هل العاملون في مجال الرعاية الصحية معرضون لخطر الإصابة بالعدوى المستجدة بفيروس كورونا ؟

نعم تم توثيق ذلك ، تم انتقال العدوى بالفعل و حدثت في مرافق الرعاية الصحية من الشخص المصاب إلى العاملين في مرافق الرعاية الصحية ، و منظمة الصحة العالمية توصي العاملين بالمرافق الصحية بتطبيق تدابير مكافحة العدوى و كيفية السيطرة عليها . لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الرابط التالي .

11. هل عدوى الكورونا فيروس المستجد مثل مرض الإصابة بالالتهاب التنفسي الحاد ( سارس)؟

مرض الإصابة بالالتهاب التنفسي الحاد تم التعرف عليه في عام 2003م ويرتبط من ناحية العائلة الفيروسية عن بعد بفيروس الكورونا ، بالرغم أنه كلا النوعين يؤدي إلى مرض خطير ، إلا أن النقطة الأهم هي أنه فيروس الكورونا المستجد لا ينتقل بسهولة بين البشر كما هو حدث مع مرض الإصابة بالالتهاب التنفسي الحاد (سارس) الذي ينتقل بشكل أسرع بين الأفراد .

12. هل كان مصدر الكورونا فيروس من الخفافيش؟

ذلك من أحد الاحتمالات و لكن لم يتم التأكد من ذلك ، نحن نتابع الوضع عالمياً و هنالك محاولات و فحوصات على بعض الحيوانات و نأمل أن نحصل على نتائجها قريباً .

13. هل هناك إمكانية انتقال الفيروس من الحيوان إلى الإنسان ؟

إلى اليوم لم يتم عزل الفيروس من مصدر حيواني ، ولم يتم التوصل إلى الآن لدليل على إمكانية انتقاله من الحيوان إلى الإنسان ، و تظل إمكانية الإصابة بالفيروس محدودة ، و مع ذلك فالأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض مثل صعوبات في التنفس لم يتم تحديد مصدرها مقيمين في الشرق الأوسط أو قاموا بالسفر حديثاً إلى منطقة الشرق الأوسط عليهم بزيارة الطبيب مباشرة في أسرع وقت ممكن . و بالنسبة للأشخاص المصابين بنقص في المناعة مقيمين في الشرق الأوسط أو قاموا بالسفر حديثاً إلى منطقة الشرق الأوسط و لديهم أعراض تشبه أعراض الإصابة بفيروس كورونا يجب أن يقابلوا الطبيب المختص و عمل الفحوصات المحددة عن طريق الطبيب بصرف النظر عن نوع المرض لديهم .

روابط مفيدة

قد تود أيضا قراءة ...

مركز الاتصال الصحي الحكومي

رضا العملاء

رضاكم هدفنا ، و رأيكم يهمنا

الهاتف :
44070000 - 44070270

تواصل معنا

اتصل بنا

ص.ب  : 42
الهاتف : 44070000

أوقات العمل الرسمية
الأحد - الخميس   
07:00 ص - 02:00 م

للتقديم لوظيفة
recruitment2@moph.gov.qa

Map describing the location of MOPH