تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول
Dialog closed

استراتيجية مؤسسة الرعاية الصحية الأولية

​​​​​​​​​​​​​​استراتيجية مؤسسة الرعاية الصحية الأولية

رؤيتنا

أن نكون الرواد في تحويل صحة سكان قطر وعافيتهم.

 وسنحقق هذه الرؤية عبر تحويل طريقة تقديم الرعاية الصحية في قطر. ولتحقيق هذا الأمر، سنعزز تواصلنا مع الشركاء الرئيسيين في النظام الصحي لنقل ميزان الرعاية من النمط العلاجي الذي يعتمد على المستشفى إلى النمط المحسُ الذي يقدم خدمات وقائية وصحية في المجتمع، مما سيؤدي إلى تنظيم الرعاية الصحية والموارد بطريقة أفضل بهدف الوصول إلى نهج رعاية متكاملة، تتمركز حول الشخص، مع التركيز على تمكين الناس ليتخذوا قرارات واعية تتعلق بصحتهم.

قيمنا

  • الكفاءة والجودة
  • الريادة والتعاون
  • الشمول والتنوع
  • العمل الجماعي والاحترام
  • التمكين

إن قيمنا هي المبادئ التوجيهية الأساسية لمنظمتنا، وهي التي تمكننا من العمل كمنظمة ممتازة، وخلق بيئة عمل      رائعة ودعم القوة العاملة القادرة والقوية، من أجل تقديم أفضل رعاية ودعم ممكنين للأشخاص والأسر.

 

مهمتنا

 تقديم خدمات الرعاية الصحية المتمركزة حول الشخص، والتي تتصف بأنها شاملة ومتكاملة ومنسقة، وتقديمها في المجتمع، وذلك عبر التركيز على الصحة والوقاية من الأمراض وأنماط الحياة الصحية، وبالشراكة مع أصحاب  المصلحة، سنحسن صحة سكاننا ورفاههم.
ويحتوي بيان المهمة على معلومات عنا وعن ما نفعله.

ولأننا مقدم الرعاية الصحية الأولية المفضل في قطر، فنحن نركز على تقديم خدمات رعاية صحية مميزة في المراكز الصحية التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية في المجتمع، بحيث تتمحور هذه الخدمات حول الصحة والوقاية من الأمراض وأنماط الحياة الصحية. ولتحقيق هذا، سنستمر في تعزيز شراكاتنا مع أصحاب المصلحة الرئيسيين لدينا لتحسين صحة وعافية الناس والأسر.​

خدمتنا و رؤيتنا                              


نموذج النجاح:

لقد شكلنا خطتنا الاستراتيجية الخماسية حول رؤيتنا ومهمتنا وقيمنا، وهي تعالج عدة مجالات مُستهدفة، وجميعها مُصممة لتحقيق الأهداف المتمركزة حول الشخص كما هو موضح في المخطط أدناه:

 


 

الإطار الاستراتيجي والأهداف ومجالات الأولوية

 

الإطار الاستراتيجي

  • رؤية قطر الوطنية 2030
  • تحويل المجتمع في دولة قطر إلى مجتمع متطور، قادر على تحقيق التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

  • استراتيجية التنمية الوطنية 2018 – 2022
  • استراتيجية الصحة الوطنية 2018 – 2022
  • صحتنا مستقبلنا

  • استراتيجية الصحة الوطنية 2018 – 2022
  • صحتنا مستقبلنا

  • الخطة الاستراتيجية لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية 2019 – 2023
  • مستقبل صحي لمجتمعاتنا (ستؤكده إدارة الاتصال في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية).

​​

الأهداف

  • ​صحة أفضل:
  • تحسين صحة سكان قطر وجودة حياتهم عبر نظام متوافق يعمل حسب مبدأ الشراكة بهدف تحديد احتياجات السكان الصحية ومعالجتها.

  • رعاية أفضل:
  • رعاية عالية الجودة تتمركز حقاً حول المريض وقريبة من منازل المرضى، ومقدمة بأسلوب متكامل ومنسق

  • ​قيمة أفضل:
  • تتحسن القيمة من الإنفاق على الرعاية الصحية والتي تؤدي بكفاءة وفعالية إلى نتائج صحية أفضل للسكان.


مجالات الأولوية

الفئات السكانية ذات الأولوية (7 فئات)

تحدد الاستراتيجية الصحية الوطنية 2022-2018 سبع فئات ذات أولوية، اُختيرت بناء على إحصاءات السكان الحالية والاحتياجات الصحية لسكان قطر..
وهذه الفئات السكانية ذات الأولوية هي: 
1- أطفال ومراهقون أصحاء
2- نساء أصحاء مما يعني أحمالا صحية
3- موظفون أصحاء وآمنون
4- الصحة العقلية
5- تحسين صحة الأشخاص الذين يعانون من عدة حالات مزمنة
6- الصحة والمعافاة لذوي الاحتياجات الخاصة
7- الشيخوخة الصحية

 

المجالات ذات الأولوية (6 مجالات)

 

20 هدفا استراتيجيا

80 نشاطا استراتيجيا ​

 

إطار استراتيجية المؤسسة

بالاعتماد على نجاح استراتيجية الرعاية الصحية الأولية الوطنية، وبالتماشي مع أهداف الاستراتيجية الصحية الوطنية (2022-2018)، وإطار الهدف الثلاثي لمعهد تطوير الرعاية الصحية (IHI)، الذي يتمثل بـ "صحة أفضل ورعاية أفضل وقيمة أفضل"، تتألف خطة مؤسسة الرعاية الصحية الأولية الاستراتيجية من ستة مجالات أساسية ذات أولوية، و20 هدفاً استراتيجياً و80 نشاطاً استراتيجياً.

اثنان من المجالات الستة ذات الأولوية هما برنامجان يتمركزان حول المريض: (نموذج طب الأسرة للرعاية المتكاملة وعالية الجودة والتركيز على الصحة الوقائية)، بينما المجالات الأربعة المتبقية (القوة العاملة التي تملك الدافع وتتمتع بالمهارة العالية، والشراكات القوية مع المرضى والأسر والمجتمعات، وتحسين نظام الرعاية الأولية والتعاون من أجل رعاية المريض وسلامته، والمنظمة الفعالة والابتكارية) هي عوامل تمكين للنظام، تتطلب تدخلات واسعة على المستوى الوطني أو المؤسسي.


عوامل التمكين الرئيسية التي ستساعد على تحقيق نهج الرعاية المتكاملة
- العلاقات القوية المبنية على الثقة بين الشركاء الصحيين
- الريادة الماهرة في التحويل المتمركز حول ما هو أفضل للمرضى والأسر
- التواصل المستمر والصريح مع جميع المحترفين الصحيين المعنين برعاية المريض

المبادئ الرئيسية للرعاية المتكاملة:

  1 - تقديم مبدأ المنزل الطبي باستخدام نموذج طب الأسرة «FMM» للرعاية، حيث يكون لكل مريض طبيب أسرة محدد يدعمه فريق متعدد التخصصات.
 وبالنسبة للمرضى الذين يعانون من احتياجات صحية معقدة، سيضع طبيب الأسرة الخاص بهم خطة رعاية شخصية ينفذها مدير حالة من قطاع التمريض.

2- أن تتمركز حول المريض والأسرة وأن يكون الوصول للرعاية سهلا.  

3- أن تكون قيادتها سريرياً، حيث يتمكن فيها الأطباء من تولي أدوار ريادية في تصميم عمليات الرعاية المتكاملة وتنفيذها.

4- أن تكون نقطة الوصول الأولى والمستمرة للأشخاص، وأن تركز على الوقاية والمعافاة والإدارة الفعالة للأمراض.

5- تشجيع النهج التدريجي التصاعدي وضمان تقديم مبادرات عالية الجودة ومستدامة في جميع مجالات النظام

6- تحقيق أهداف الاستراتيجية الصحية الوطنية 2022-2018، مع مراقبة الأداء وتقييمه باستخدام المؤشرات الصحية على مستوى النظام.


خريطة الطريق الخماسية

إن معرفة أن صحة الأجيال القادمة ورفاههم يعتمدان على مدى نجاح نظامنا الصحي خلال العقد التالي من الزمن تدفعنا للالتزام بإنجاح خطة المؤسسة الاستراتيجية وإكمال تنفيذها خلال السنوات الخمس القادمة. يجب تقديم خدماتنا الرئيسية بطريقة جديدة بحيث تكون استباقية ومخططة روتينياً ومتكاملة في جميع مجالات نظام الرعاية الصحية.
وتغطي خريطة الطريق الخاصة بالتنفيذ ستة مجالات ذات أولوية، والخدمات الجديدة المخطط لها.​


خريطة الطريق الخماسية

إن معرفة أن صحة الأجيال القادمة ورفاههم يعتمدان على مدى نجاح نظامنا الصحي خلال العقد التالي من الزمن تدفعنا للالتزام بإنجاح خطة المؤسسة الاستراتيجية وإكمال تنفيذها خلال السنوات الخمس القادمة. يجب تقديم خدماتنا الرئيسية بطريقة جديدة بحيث تكون استباقية ومخططة روتينياً ومتكاملة في جميع مجالات نظام الرعاية الصحية.
وتغطي خريطة الطريق الخاصة بالتنفيذ ستة مجالات ذات أولوية، والخدمات الجديدة المخطط لها.


قياس أدائنا

إن مراقبة أدائنا عنصر مهم في تنفيذ خطتنا الاستراتيجية، لأن المراقبة تساعدنا على تحسين مستويات خدماتنا ورفعها.
ويسعى نظام المراقبة والتقييم في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية إلى المتابعة الممنهجة لتنفيذ استراتيجيتنا الخماسية وقياس فعالية عملنا عبر تحسين النتائج الصحية وتأثير الخطة على الناس والأسر.
وسيضمن هذا النظام أيضاً أن التطوير الفعال والعمليات ومعايير الجودة تلبي متطلبات الإبلاغ الداخلية والخارجية، وأنها تفيد في التطوير والتخطيط المستقبليين.​​

​​

​تتم مراقبة فعالية استراتيجيتنا باستخدام مؤشرات محددة معرفة على ثلاث مراحل:
 * على مستوى المنظمة: وتتضمن المؤشرات وأهم المراحل في الخدمة والبرنامج واستراتيجية الشركة
* قياسات نظام الرعاية الأولية- على مستوى المريض ومستوى السكان  
* الأهداف الوطنية بموجب الاستراتيجية الصحية الوطنية 2022-2018.

​تتم مراقبة فعالية استراتيجيتنا باستخدام مؤشرات محددة معرفة على ثلاث مراحل:
 * على مستوى المنظمة: وتتضمن المؤشرات وأهم المراحل في الخدمة والبرنامج واستراتيجية الشركة
* قياسات نظام الرعاية الأولية- على مستوى المريض ومستوى السكان  
* الأهداف الوطنية بموجب الاستراتيجية الصحية الوطنية 2022-2018.


وستعمل منهجية بطاقة الأداء المتوازنة ضمن دورة مؤسسة الرعاية الصحية الأولية للمراقبة والتقييم على تخطيط أدائنا الاستراتيجي وتنفيذه ومراقبته وتنظيمه وتفسيره في أربع منظورات تجارية رئيسية: المنظور المالي، ومنظور العميل، والمنظور الداخلي ومنظور التعلم والتطوير، ومنظور إطار الهدف الثلاثي المتمثل في صحة أفضل ورعاية أفضل وقيمة أفضل.
كما ستعمل على تقييم أدائنا في جميع جوانب وظائف المنظمة.
وسيضمن هذا النهج المنظم أن عمليات إدارة الأداء المستقبلي مبنية على أساس تقييم قوي لإنجاز أولوياتنا الاستراتيجية خلال السنوات الخمس القادمة، وسيكون لدى الطاقم رؤية أوضح عن مساهمتهم المباشرة في إنجازات الأولويات والأهداف الاستراتيجية لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية.​​



​​​​
​​

صندوق البريد : ٤٢
التليفون : ٤٤٠۷٠٠٠٠
البريد الإلكترونى : GHCC@MOPH.GOV.QA
ساعات العمل الرسمية :
الأحد - الخميس ٠۷:٠٠ ص - ٠٢:٠٠ م

يسعدنا أن نطلعكم على أحدث رسائلنا الإخبارية

click here to view on map